The Syria of today offers tourists as much a cultural experience as a sightseeing one, where ancient history provides a fascinating backdrop to everyday life on the streets                          

 


احتفال تأسيس مركز الجالية السورية في كندا

لمشاهدة الصور اضغط على صور من الاحتفال

خطب المشاركين في الاحتفال

Click to see Snapshots of our event (photos)

For English, please click here

أحتفلت الجالية السورية الكندية، مساء الاحد 12 تشرين الثاني 2003، رسميا بتأسيس "مركز الجالية السورية في كندا" بحضور حشد كبير من المسؤلين الكنديين و ممثلين عن جميع المؤسسات العربية و عدد من ممثلين المؤسسات الكندية ضم هذا التمثيل ابرز وجوه هذة المؤسسات و الناشطين فيها، فاق عدد الحضور الخمسمائة شخصا في اكبر حشد تشهدة الجاليات المكون منها الشعب الكندي منذ فترة طويلة، عكس هذا الحشد الصورة الصحيحة لمجتمعنا العربي في كندا بصورة عامة و الجالية السورية بصورة خاصة  و ركز على اننا جالية تعتز بماضيها  و تفتخر بنفسها و اننا جالية تريد العيش بطمأنينة و امن  و سلام.

و القيت في الاحتفال كلمات اكدت على اهمية العمل المؤسسي لتفعيل دور الجالية العربية، و توظيف قدراتها في الاسهام في مسيرة الحياة الكندية، على كافة الاصعدة السياسة و الاقتصادية و الثقافية. و اعتبرت تأسيس "مركز الجالية السورية في كندا" تعزيزا لمسيرة عمل الجالية العربية و خدمة لمصالحها و تاكيدا لسعيهم الى الانخراط في الحياة الكندية العامة.

افتتح الحفل السيد ياسر الخرد ه جي، القنصل الفخري السوري في تورونتو و رئيس "مركز الجالية السورية في كندا" و تحدث في الحفل كل من السادة، الكاتب و الباحث الاستاذ حبيب سلوم، و عضو برلمان مسيساغا السيد بوب دليني، و وزير المواطنة في حكومة اونتاريو السيد كارت دي فاريا، و عضو البرلمان الفدرالي "المساعد البرلماني لوزير الهجرة الكندي" السيد سركيس اسادوريان" و المشرف العام على الشرطة الفدرالية في تورونتو (ار.سي.ام.بي) ديفد بير، و الحاكم العام السابق لمقاطعة تورونتو السيد لينكولين الكساندر، و سعادة السفير السوري في اوتاوا السيد احمد عرنوس.

و قال السيد ياسر الخرد ه جي رئيس المركز، في كلمته، ان تأسيس مركز الجالية السورية يمثل أملا بحياة أفضل للسوريين الكنديين و ابنائهم و اجيالهم اللاحقة، و تكريما للمهاجرين السوريين الأوائل في القرن التاسع عشر اللذين اسهموا منذ ذلك الوقت في بناء كندا و انخرطوا في مختلف المجالات الاقتصادية و الصناعية و الثقاغية و الأكاديمية و السياسية.

و أضاف ان تأسيس هذا المركز سيفتح صفحة جديدة في وجود الجالية السورية في كندا، مشيرا الى الطابع الاجتماعي و الثقافي و الخدماتي التي ستكون اساس هذا المركز، بما يعكس فخر الجالية السورية بتراثها و دورها الفاعل في الحياة الكندية العامة. و يؤمن في الوقت نفسه العديد من الخدمات المنشودة للرعايا المسننين و الأطفال و الشباب.

و قد حضر الحفل كل من الدبلوماسيين في السفارة السورية في اوتاوا، السيد بسام درويش و السيد عماد الأحمر، و القنصل السويسري العام السيد بيير ريم، و القنصل الفرنسي العام  السيد هيو غويسبول، و القنصل ألأوكراني العام ايهور لوسوفسكي، و القنصل المالطي العام السيد ميلو فاسالو، و القنصل الفخري  اللبناني السيد ناظم القادري، و ممثلون عن القنصلية الروسية، و القنصلية الأندونيسية.

 و حضر ايضا مسئول الأتصال بالجاليات الأثنية في الشرطة الفدرالية ريك موس، و مسئول شؤون الهجرة في وزارة المواطنة الكندية السيد ستيفن بوجكيان، و الأب جورج ايوب ممثل الكنيسة الارثودوكسية، و المرشحون لمنصب محافظ تورونتو السيدة باربارا هول و السيد جون نوننزياتا و جون جهشان، و رئيس جمعية المسلمين التقدميين السيد مبين خاجة، و المديرة التنفيذية لمركز الخدمات المتعددة السيدة اندريا راموا.

و حضر من الجالية العربية كل من، رئبس الأتحاد العربي الكندي السيد رجا الخوري،و السيد فارس بدر نائب رئيس الاتحاد و رئيس الهيئة الادارية لمركز الجالية العربية، و رئيس منظمة الاطباء العرب الدكتور عبد الفتاح الزاوي، و رئيس البيت الفلسطيني السيد الياس حزينة، الرئيس التنفيذي للبيت الفلسطيني، السيد عصام اليماني  و رئيس نادي النيل السيد محمود الفرنواني، و رئيس البيت الدرزي السيد وليد الأعور، و رئيس موكز التراث العربي السيد خالد حميدان، و نائب رئيس جمعية الهدى الأسلامية السيد عدنان نور الدين و رئيس منظمة المهندسين العرب السيد محمد عطاالله، و السيد كريس فانسابيديان عن المركز الارمني و السيدان وليد الدوري و محمود حجو عن الجالية العراقية. و عن التلفزيون العربي "منوعات عربية"  السيدة لينا زكريا و السيد جورج باساري و اومني تي في،  و عن الصحافة العربية السيد سعادة سوداح عن جريدة المشرق العربي و السيد عصام الشريدة عن جريدة المغترب. السيد خالد حميدان عن جريدة المستقبل.

شهد الحفل سحبا على العديد من الجوائز القيمة و حظى على دعم مادي من بالدون ترافيل حيث قدمت السيدة امال زكي بطاقة سفر الى سوريا،  و سن رايز ترافل قدمت بطاقة سفر الى لبنان، و قد تبرع ماديا كل من مي حمصي"ري ماكس"، هنا خولاني"ري ماكس"، منصور اشقر"ري ماكس"، هيثم خولاني، بيرغ اليكتريكال، ويسترن يونيون، السيد محمد حمشو، "بي.اي.اس.سي" فؤاد و انعام عقلة "محلات القدس" السيد يوسف يحيى "محلات المروة"

تم خلال الحفل تقديم عشاء شرقي و مازات عربية متنوعة من اعداد مطعم صحارى و تولى الغناء كل من السادة مازن الصواف و طوني جلبوط. و قام بتقديم الحفل كل من السيدة لينا زكريا و السيد داني نجمة. و قد شارك عدد كبير من المتطوعين في انجاح هذا الحفل الكبير  الذي سيبقى في اذهاننا لسنوات طويلة.  

 
 Web site designed and maintained by Yaser Kherdaji
Toronto - Canada
Copyright 2003 -
سوريا يا حبيبتي - سوريا اليوم
تصميم و إشراف ياسر خرده جي 
تورونتو - كندا
المقالات و الآراء و محتويات الصفحات المنشورة في موقعنا لا تعبر بالضرورة عن عن رأي الموقع و انما تعبر عن رأي كتابها