The Syria of today offers tourists as much a cultural experience as a sightseeing one, where ancient history provides a fascinating backdrop to everyday life on the streets                          

 


 الامثال الفراتية

( من يعرف فطيم بسوق الغزل )

فطيم : إمرأة فراتية

أي من يعرفها إذا ذهبت لتبيع غزلها في سوق الغزل لكثرة النساء

يضرب المثل فيمن يستحي أن يعمل عملاً ما فيقال له المثل ليكون أسوة لغيره

(معدلة يا أم أحمد تطبخ دجاج بريشه )

أم أحمد إمرأة فراتية خرقاء ، كانت تطبخ الدجاج بعد ذبحه بريشه ثم تنظفه بعد نضجه

يضرب المثل في المرأة الخرقاء وفي الطعام السيء الذي تطبخه إمرأة خرقاء

( إذا غنت فضيلة يرقص نويجي )

فضيلة : إمرأة فراتية وزوجها نويجي كان يوافقه في كل شيء

يضرب المثل في الشخص الموله في الآخر ويتمم أحدهما الآخر

( الزبد لأم زبيد والخرا لأم عبيد )

أم زبيد وعبيد : فراتيتان ضرائر ، كان زوجهما يفضل أم زبيد على أم عبيد فيكثر التردد عليها والمبيت عندها وكانت أم عبيد تربي أولاده من ضرتها وتتعب من أجلهم فقالت لها المثل

( فصوّع يربط وجربوع يحل )

فصوّع وجربوع : فراتيان خاملان كسولان

يضرب المثل في الرجلين أحدهما أسقط من الثاني

( حردة حلبون على أهل الشام )

حردة : غضبة ومقاطقة

وحلبون : رجل قاطع أهل دمشق لسبب ما فكان الخاسر في المقاطعة

يضرب في الشخص يغضب على أهله وذويه

( مثل جحش السخاني ) 

الصخاني : سكان بلدة قرب تدمر وحمارهم مشهور بالضعف والهزال والبثور والفقاقيغ بجلده 

يضرب المثل في كل دابة ضعيفة أو رجل غبي مخبول 

( شكون العصفور وشكون مرقته ) 

شكون : كلمة ديرية تعني ماذا يكون  وتعطي معنى ما الاستفهامية 

يضرب المثل في استصغار الشيء واحتقاره 

( مثل الدجاجه تاكل وعينها عالسما ) 

يضرب المثل في القنوع الشاكر 

( من يوم كبرتم يا صواصي ما شبع منقاري خرا ) 

المثل قالته دجاجة لفراخها حين آثرتهم على نفسسها فجاعت 

 ( تعيش عمر النسر وتواسد أم عران ) 

هذا المثل دعاء لشخص بطول العمر والزواج من إمرأة جميلة ذات عران - خزام -  بأنفها للزينة 

( ضراط ما يقلي بيض )

يضرب في الأمر يحتاج إلى قوة مادية ومعنوية

( ما أغلى من البيض إلا بيض البيض)

يضرب في محبة الأولاد

( مثل حية التبن تلدغ وتغبي راسها )

يضرب في الشخص الذي يؤذي ويدعي إنه محب لك

( لدغ من جوّا لا جوّا )

جوّا : يراد بها الإيذا خفية

يضرب  المثل فيمن يؤذي غيره

 ( تشوف القبة تحسبها مزار ) 

يضرب في الأمر الصغير يحسبه كبيراً 

( لون البعير يدحق على حاله جان حار بزمانه ) 

لون : لو أن ، يدحق : يحدق ، جان : كان 

أي أن البعير لو عرف ضخامة جسمه وقوته لأبى أن ينصاع لأحد تكبراً وعجباً 

يضرب المثل في الشخص ينسى ماضيه السيء البسيط 

( فلان ما عنده جبير إلا البعير ) 

جبير : كبير ، يضرب المثل في الرجل لا ينزل الناس منازلها ولا يوقر أولو الفض 

( فوق الحمل علاوة ) 

العلاوة : ربطة كبيرة توضع فوق عدلي المحمول على ظهر الدابة ، 

يضرب في الرجل يحمل البلية الكبيرة ثم يحمل الأخرى  

( زرّع يا جحش تا يجيك الربيع )

زرّع : انهق تا يجيك : ليأتيك

يضرب المثل في الأمل والتفاؤل

( من قلة الخيل شدوا عل الجحاش سروج )

( يحضر البردعة قبل الجحش )

 يضرب في الشخص يشتري الكماليات قبل الضروريات

( الفصوص الكبار ما تطلع إلا من الجحاش المعقرة )

يراد بالفصوص الضراط المرتفع والمثل يشبه العنزة الجربى ما تشرب إلا من راس العين

أي أن الأمور العظيمة تظهر على أيادي الأصاغر فكم في الزوايا خفاء

( شعرة من جلدة خنزير مكسب (

يضرب في النيل من البخيل وإن صغر الأخذ

( السبع لوشاب تضحك عليه الواوية (

السبع : الأسد  والواوية أنثى ابن آوى

يضرب المثل في القوي يهرم فيستأسد عليه الضعفاء

يقول الشاعر عمر أبو ريشة

يصفع الذئب جبهة الليث صفعاً     إن تلاشت أنيابه والأظافر

( مثل البسة شلون ما ترميها تجي عل رجلينها )

 شلون  : كيفما   تجي : تأتي

يضرب في المحنك الخبير الذي لا يخدع

( الكلب ما يحب إلاّ خناقه )

يضرب المثل في محبة اللئيم المسيء إليه وفي البذيء لمن يهينه

( الطول طول النخلة والعقل عقل السخلة )

يضرب في الكبير وليس بخبير

( إلما يزم الجدح بيده ما يروى )

 إلما يزم من لا يحمل   الجدح : القدح   ما يروى : لا يرتويأ  ولا يشبع

أي أن الذي لا يأكل بيده ويشرب فلن يروى أو يشبع

يضرب المثل فيمن يستعين بغيره

( المرة بعرض الغانم )

المرة : المرأة    والغانم : الشهم

أي أن الرجل الشهم يحفظ كرامة أخته وأمه ومن يعول من النساء أو إذا لجأت إليه إمرأة غريبة

( إلي يستحي من بنت عمه ما يجيه ضنا)

يضرب المثل في الصراحة

( دور لإبنك عل الأصل ودوّر لبنتك عل الملفى)

دوّر : ابحث   عالأصل : على النسب العريق    عالملفى : أي على زوج يأويها ولو لم يكن كفؤ لها

يضرب المثل في الرجل تخطب إبنته فيرفض  تزويجها لأمور تمس الزوج

وين : أين ، وحربا: إمرأة فراتية ، وأجاويد : فراتية جميلة نظيفة .

كان رجل قد تزوج امرأتين أحدهما حربا وكانت قذرة والأخرى أجاويد وكانت جميلة نظيفة فلما سئل عن أمرأتيه قال المثل .

 

( انخلي يا هلالة )

هلالة : إمرأة فراتية ، كان زوجها قد أخذ علبة قمح إلى المطحنة فوضعها فيها ثم حمل كيساً من الطحين وأتى به إلى زوجته قائلاً : انخلي يا هلالة ، وإذا جاؤوا وقد عرفوا إنني  سرقته وأخذوا يضربونني فأعطيه لهم ليكفوا عن الضرب .

( فورة غثيثة )

الفورة : طبخة شعبية ديرية من لوبياء وكشك وسمن وغثيثة  : إمرأة فراتية ديرية .

كانت غثيثة تطبخ قدراً كبيراً  من الفورة فتأكل منه الفطور والغداء والعشاء عدة أيام حتى ينتهي

يضرب المثل فيمن يعتاد على نوع واحد من الطعام .

( دكان بكو )

بكو : رجل فراتي فتح محلاً تجارياً ووضع فيه بضاعة فلم يبع منها شيئاً وبقيت بضاعته كاسدة حتى تلفت .

يضرب المثل في البضاعة الكاسدة والبنت العانس في بيت أهلها .

( إذا كان طباخنا جعيص شبعنا مركة )

جعيص أو جعيع : رجل فراتي لا يحسن الطبخ .

يضرب المثل في الشخص يقدم على عمل لا يتقنه .

( ما عمر طه سواها )

ما عمر : أي طوال عمره . طه : رجل فراتي ، سواّها : عمل مثلها

يبدو أن طه كان بخيلاً فصنع وليمة فضرب به المثل .

يضرب المثل في الشخص البخيل ، يولم ويكرم فجأة كما يضرب في الرجل تبدو من خطيئة ولم تكن بعادة .

 ( أنا علي التعب والخاثر لمشهور )

مشهور : رجل فراتي ، والخاثر اللبن الرائب ، والمثل قالته إمرأة في زوجها .

يضرب المثل فيمن يجهد نفسه ويأكل غيره ثمرة أتعابه .

( سروة بكوع )

بكوع : رجل فراتي سرى منذ منتصف الليل ليذهب إلى مكان بعيد بغية وصوله مع شروق الشمس ، فلشدة الظلام راح يدور في مساحة صغيرة دون أن يدري ، فلما أشرقت الشمس نظر فرأى بيوت أهله وقريته ، فعاد خائباً يضرب المثل فيمن يبذل جهداً ليصل إلىمكان ما ، ثم يفشل .

( كوية بزّون )

بزون : رجل فراتي كانت به علة فكووه بالنار فشفي .

يضرب المثل في العلاج الناجع كما يضرب في التأديب والردع بحيث لا يعود المذنب إلى ما كان عليه من شذوذ .

( أكل الهوى يومن يجي رسلي )

رسلي : رجل فراتي قضى عمره كله في صيد الضباع والطيور والغزلان في برية دير الزور .

يومن : حينما .  يجي : يأتي .

وضع رسلي مصيدته في البرية وعاد إلى عمله في البيت فاقترب منها ضبع فاقتنصته ووقع بها فصار يصيح فاقترب منه ضبع آخر قبالته وقال له : أكل الهوى يومن يجي رسلي . أي يأتي يحمل عصاه الغليظة ويبدأ بالضرب به حتى يطرحه على الأرض ثم يذبحه .

ويقال أن أحد الحجارين مرّ على الضبع وهو يصيح فقال المثل .

يضرب المثل في الشخص يصاب بأذى ، ثم يأتيه بعده ما هو أدهى منه .

( لا طاير ولا موكر )

موكر : واقف على غصن أو على الأرض .

يضرب في الشخص لا يأخذ ولا يعطي ولا يسأل ولا يجيب . ونحوه ( لا يعبر ولا يعطي الجراب ) .

( لوْن بيها خير ما عافها الطير )  :

لون : لو أن . بيها : فيها . عافها : تركها .

يضرب المثل في الشيء البسيط يعافه الناس .

( تهزهزي ياغربة أجاجي أبو الزعر )

تهزهزي : يراد بها هنا استعدي فقد جاءك حمل ثقيل .

الغرب : أشجار تنبت على شواطئ الفرات تعرف بالغرب الفراتي .

أجاجي : جاءك .

يضرب المثل في الضعيف يهدد القوي ويتوعده .

( ناس تاكل الدجاج ، وناس تاقف ورا السياج )

ورا السياج : خلف السور .

يضرب المثل في قوم يأكلون ما لذ وطاب ، وآخرون يقفون خلفهم ينتظرن قيامهم لينالوا شيئاً من فضلاتهم .

( كل ديج على مزبلته صيّاح )

أي الديك وكذلك الإنسان والحيوان تقوى معنوياته في بلده وبين أهله .

( أحن من القطا )

يضرب في شدة الحنان والشفقة ، إذ أن القطاة تطعم أي فرخ تصادفه على الأرض ولا تقتصر على أطعام فراخها .

( فرخ الزاغ موصى )

يضرب المثل في التحذير من حدوث المصائب .

وللمثل عند الفراتيين قصة طريفة تقول : أن الزاغب ( الغراب ) قال لإبنه يوصيه : إذا رأيت رجلاً ينحني نحو الأرض فطر هارباً خشية أن يمسك حجراً فيضربك به . فقال الفرخ : لا يا أبتي أطير قبل أن ينحني فربما كان يحمل حجراً بجيبه .

( وجوه الرخم )

الرخمة : طائر كبير له وجه غير جميل

يضرب في القوم يجلسون في هيئة الحزن والكرب .

( إللي تعظه الحية يخاف من مسحالها )

المسحال : أثر زحف الحية على التراب .

يعطي المثل معنى الحذر .

ويستأنس بالحديث النبوي ( لا يلدغ المؤمن من حجره مرتين ) .

( اللسان الحلو يطلع الحية من الغار )

الغار : حجر الحية .

بضرب المثل في الملاطفة وحسن المنطق والسياسة في الكلام .

( تعمل عل النملة معاده )

ويقال عل  القملة  . والمعادة : مأتم النساء حيث تقف النادبات يلطمن الخدود ويخمشن الوجوه والصدور .

أي أن فلانة تجعل من الأامر الصغير كبيراً وهذا المثل بمعنى المثل الشائع ( تعمل القبة مزار )

( إذا سقطت الناقة كثرت قصاصيبها)

يضرب في الشخص يقع في ضيق ومأزق فيكثر لائموه وذاموه بينما يوم كان في بحبوحة العيش كانوا يمدحونه . ويقابله المثل القائل ( لو طاح الجمل كثرت سجاجينه ) .

( من قلة الخيل ، شدوا عالكليب سروج )

الكليب : الكلاب . ويقال شدوا عالجحاش .

يضرب المثل في ندرة الأصيل والرضى بالدون .

( عيرتني عيارها وركبتني حمارها )

تقوله المرأة دفاعاً عن نفسها وتبرئه ، حينما تتهما إمرأة أخرى بما فيها من عيوب .

( سبع الجعابرة ، ربّـــوه و جلا بكرهم )

السبع : الأسد . الجعابرة : أسم قبيلة فراتية . جلا : أكل . بكرهم أبقارهم .

يضرب المثل فيمن تحسن إليه فيجازيك .

( صرنا غنم والذيب يرعى بينا )

يضرب المثل في الشخص يحب الأذى ويتعطش له .

( هس لا يأكلك البس )

هس : أي صه مقلوبه .

يضرب المثل في الشخص تخويفاً من أمر ما ينال عقوبته عاجلاً .

( الكلب ما يحب إلا خناقه )

يضرب المثل في محبة اللئيم المسيء إليه والبذيء لمن يهينه .

( درب الكلب عالقصاب )

يضرب في الشخص الذي يؤذي غيره  فيتوعده المتضرر بالعقاب إذ أنه لا بد أن يمر من هذا المكان فينال عقابه .

( رزق الكلاب عالمجانين )

يربونها ويطعمونها دون فائدة منها . وهي نجسة .

( كراكير تصير جباش )

الكراكير : الخراف الصغيرة تكبر فتكون كباشاً

يضرب المثل في الصغير يصبح كبيراً والفقير يصبح غنياً .

( يضرب الفاله عند خشم الشبوط )

الفالة : كمذراة الفلاح في أسنانها سهام يستعملها الصيادون لانتشال الأسماك الكبيرة من النهر حتى لا تهرب من أيديهم .

وهذا المثل بمعنى إياك أعني واسمعي يا جارة كما أن الذي يقوله يقصد الصراحة لطلب حاجته تلميحاً وتصريحاً . .

( جمعناها بالخاشوقة وصرفناه بالجفجير )

الخاشوقة : الملعقة . الجفجير : الكفكير ( المغرفة )

يراد : إن الجمع كان قليلاً والصرف كان دفعة واحدة .

( مثل مكوك الحايك )

الحايك : الحائك الذي ينسج البسط وغيرها .

يضرب المثل فيمن يكثر كلامه ، ويكثر التردد جيئة وذهاباً .

 ( نومة عنكة على جراها )

عنكة : كلبة . جراها : صغارها .

يضرب المثل في المرأة يموت عنها زوجها فتقعد في بيتها تربي أبناءها إلى أن تموت وترفض الزواج .

( أقل له : ثور !!! يقول : أحلبه )

يضرب المثل فيمن لا يفقه ما لايقال له .

( التبن ناعم والثور أعمى )

يضرب المثل في الإنسان يسترسل في أمر ظاهره حسن ، دون النظر والتفكير في سوء العاقبة .

( مثل الشبوط المزهور ) .

الشبوط : نوع من السمك . والزهر : حبوب سامة تطحن مع العجين وتلقى في الماء فيأكلها السمك فيصاب بالصرع ويطفو .

يضرب المثل في الشخص كثير الحركة .

( يوّز النار ويقول : ياستار )

يوّز : يضع الحطب في النار لتستعر .

يضرب المثل في الشخص يوقد نار الفتنة ويتظاهر بعدم محبته لها .

ويستأنس بالمثل ( مثل حية التبن ) .

( إليستحي من بنت عمه ما يجيه ضنأ ) .

يضرب المثل في الصراحة .

( رغيف شريفة يحجي ، وبواطي حمد الخلف سيكته ) .

شريفة : إمرأة من دير العتيق ، يحجي : يتكلم . بواطي : جمع باطية وهي إناء من الفخار يسكب فيه الطعام . حمد الخلف : رجل من دير العتيق . سيكته : صامته .

كان خلف الحمد يرسل لشريفة أطعمة كثيرة و ذات يوم مرّ فشاهدها تخبز على التنور فتناول رغيفاً ، فكانت تعيره به . فقال المثل .

( إللي أمه خبازة ما يضيمه الضيم )

إن الذ أمه خبازة لا يجوع ، والضيم : هو العسف والجور .

يضرب المثل في الرجل يعتمد على غيره في حل أموره .

( مائة أم تبكي ولا أمي )

يضرب في عدم اهتمام المرء بمصائب غيره .

( ابن آدم ما يشبع إلا من التراب )

يضرب في طمع الإنسان وتكالبه على حطام الدنيا .

( إلما يغلّيها جسدها ما يغّليها ولدها )

إلما يغليها : المرأة لا تحظى بمحبة زوجها تتمنى أن تلد له ولد ليحبها بسببه .

يضرب في المرأة لا يحبها زوجها فتتودد عليه بالولد .

( لا بيت يخرب ولا رجل يغضب )

يضرب في الفتاة العزباء تكثر الزيارات لا يردعها عمل بيت أو انتظار زوج .

( الشبعان يفت للجوعان فت بطي )

هو بمعنى( لقمة الشبعان عالجوعان بطية )

يفت : يقدم . بطي : بطيء .

( أكل ومرعى وقلة صنعة )

يضرب في البطال الذي يأكل ولا يعمل كما يضرب في الشخص يعيش عالة على غيره  .

( يريد رغيف من قرن ضعيف )

يضرب المثل في الشخص الذي يريد حاجته من أهله وذويه وليسوا بكفء لها ، دون النظر إلى أحوالهم المادية .

( علج المهبول ملات إثمه )

علج : علك . ملات : ملء . إثمه : فمه .

يضرب المثل في الشخص يبالغ في الامر أكثر من حده المطلوب .

 
 Web site designed and maintained by Yaser Kherdaji
Toronto - Canada
Copyright 2003 -
سوريا يا حبيبتي - سوريا اليوم
تصميم و إشراف ياسر خرده جي 
تورونتو - كندا
المقالات و الآراء و محتويات الصفحات المنشورة في موقعنا لا تعبر بالضرورة عن عن رأي الموقع و انما تعبر عن رأي كتابها